أخبار وتقارير

رئيس الجمهورية يشرف على حفل تكريم الفائزين بمسابقة المتون المحظرية

أشرف فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الاثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات في انواكشوط على حفل تكريم الفائزين بالنسخة الثانية من مسابقة جائزة رئيس الجمهورية لحفظ وفهم المتون المحظرية.

وتشمل مواضيع المسابقة، التى تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الاصلي بالتعاون مع هيئة العلماء الموريتانيين جميع العلوم المحظرية في متونها الكبرى المدرسة في كبريات المحاظر بالبلد في مجالات: (القرآن وعلومه، الفقه والأصول والقواعد، الحديث وعلومه والسيرة النبوية، اللغة العربية وعلومها، والمنطق والبيان).

وسلم فخامة رئيس الجمهورية الجائزة الأولى في المسابقة التي تبلغ 5.000.000 أوقية قديمة، للسيد سيد أحمد محمدن بيباه، الذي حل في المرتبة الأولى.

وسلم معالي الوزير الأول، السيد محمد ولد بلال، الجائزة الثانية التي تبلغ 4.000.000 أوقية قديمة للسيد محمد الأمين اعبيدو المامي، الذي حل في المرتبة الثانية.

كما سلم معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب الجائزة الثالثة والبالغة 3.000.000 أوقية قديمة للسيد حامد حامد أعلي الذي حل في المرتبة الثالثة.

وتهدف هذه الجائزة، التي شارك في نسختها الثانية هذه السنة 341 طالبا، إلى تشجيع طلاب المحظرة على الفرادة والتميز والحفاظ على خصوصية البلد وتميزه في مجال التعليم المحظري وضمان استدامة منهج طلاب المحظرة في حفظ وتدريس المتون واستدامة الألق الثقافي والإشعاع الحضاري للبلاد الذي تعتبر الموسوعية العلمية أساسه المكين، والسعي لاكتشاف القدرات والطاقات العلمية الشابة التي تعتبر كنزا ثمينا تحتاجه الأمة للحفاظ على ألقها وأمنها الروحي علاوة على خلق فضاء للتنافس بين الشباب على أساس المعرفة والإتقان.

ويفتح باب المسابقة أمام طلبة المحاظر الموريتانيين الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم 45 سنة للتباري في حفظ وإتقان النصوص المحظرية المعتمدة في كبريات محاظرنا.

وقد أشاد الفائزون الأوائل الثلاث في المسابقة في مداخلاتهم خلال الحفل باعتماد هذه المسابقة التي شكلت دفعا قويا لتعزيز الإشعاع العلمي والمعرفي، وتفعيلا لأداء محاظرنا الوطنية التي شكلت على مدى العصور منبرا لتعليم ونشر مختلف العلوم الإسلامية والعربية ليس في مختلف مناطق البلاد فقط بل في مختلف أصقاع العالم.

شاكرين فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، على إنشاء هذه الجائزة الفريدة من نوعها في المنطقة.

نشير إلى أن هذه الجائزة أطلقت بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ 27 محرم 1442 للهجرة الموافق 16 سبتمبر 2020، لتكون الأولى من نوعها في موريتانيا.

ووشح فخامة رئيس الجمهورية في ختام الحفل الشيخ محمد المختار ولد اباه بوسام كوماندور في نظام الإستحقاق الوطني.

وجرت مراسم الحفل بحضور زعيم مؤسسة المعارضة الديموقراطية، والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، والوزيرة المستشارة برئاسة الجمهورية، وأعضاء الحكومة والشخصيات السامية في الدولة والسلك الدبلوماسي المعتمد لدى موريتانيا ووالي انواكشوط الغربية، ونائبة رئيسة جهة انواكشوط وجمع من العلماء والفقهاء والباحثين في مجال العلوم الشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى